أين الحياة

أضف تعليقاً

أريد البكاء

لا أريد الهواء

لا أرى شمساً

لا أرى أقمار

لا أرى سحباً

ولا أنهار

أين الحياة

ومالي بها

مشهودٌ، مصيرٌ

مردودٌ من بعدها

فلم النحير

لا أريد الهواء

أريد البكاء

أنا الي كنت جنبك في الميدان

أضف تعليقاً

فاكر زمان؟

لما إتظلمنا من النظام؟

فاكر كمان؟

يوم ما كنا في الميدان؟

فاكر ساعتها؟

لما فُجر الشر بان؟

فاكر ليلتها ؟

كتفي في كتفك كان أمان

دمي ودمك كان سِيَان

فاكر يوميها؟

يوم ما كان جيلنا كَيان

فاكر عَدُوه؟

شُفناه بعيننا كان شيطان

فاكر شِعَارنا؟

إرفع يا مصري راسك كمان

فاكر أمالنا؟

دي إيدينا واحدة مش كلام

والله ما ينفع

إن الصُباع يكسر صُباع

والله ما يشفع

لينا نصر بإيدنا ضاع

ضحكوا علينا

قلبوا سحاب الحلم قاع

خدعوا عنينا

ولعوا نار الصراع

فاكر زمان؟

يوم ما كنا في الميدان….

حلمي

أضف تعليقاً

أنا من جيل عاش في علب أسمنت

وحركته كانت بالحديد على أسفلت

لكن بإيده مسك الشمس وقال للأرض

نورها هيطرح خضار…

موافقة…ولا رفضتي العرض؟


أصل الكلام حروف، قلم وحبر وخط

أصل السحاب، ده كان، زمان، نقط على شط

وأصل الفكرة عندي، تفتح ببان الوعد

هتعيشي حلمي ولا…

تبلع رمالك كل عهد؟

 

آآآآه

أضف تعليقاً

آآآآه
فاكرني بتألم؟
صرخة وهسلم؟
يبقى معرفتش ولادة
ومسمعتش صوت حياة
مشوفتش أم حاربت
ألم المخاض بالسعادة
أول ما سمعت بكاه
مكنتش أب واقف
يحمي بروحه ضناه

آآآآه

ده أنا لسه هتكلم
وهاخد حقوقي وهتتعلم
إن صرختي صرخة ثبات
صرخة عناد, صرخة جهاد
وإن الجبن ده صفة الطغاة

آآآآه

ألف مكيال ومكيال

أضف تعليقاً

في آخر مقالة لعلاء الأسواني بعنوان “من يستقبل البابا شنودة؟!” والتي يمكن قرائتها هنا http://www.almasryalyoum.com/node/722366

رسم الأسواني صورة خيالية أدبية ليضع أفكارة في إطار قصصي ممتع كالعادة، ولكن للأسف، المرة دي لم تكن ممتعة ولا مبدعة ولا منيرة للفكر ومحفزة على العمل كما تعودت منه، بل كانت بلا لون ولا طعم ولا رائحة، ماسخة. المرة دي علاء الأسواني لا منطق له!!

ليه؟ لأنه جمع المسلمين والمسيحيين في الجنة؟ لأنه ساوى بين الشهداء المقتولين غدراً ومن ماتوا على فراش المرض؟

دي نقاط تمس عقيدته وأفكاره هو وحده، من الممكن الإستدلال بالحجج من الطرفين والإتفاق أو عدم الإتفاق على النتائج، لن يضيرني شيئاً من ذلك، فهي من النقاط التي أرجعها لقوله تعالى “فالله يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون”، كل حسب عقله وفهمه ومعلوماته ونواياه.

طب لا منطق له ليه؟ لأنه أراد بمقالته هذه أن يبرئ البابا من تقاعسه عن نصرة الثورة والثوار، أراد ان يبرئه من دعمه لمبارك ونظامه، أراد أن يبرئه من ما فعل من منع المسيحيين من الإشتراك في بدايات الثورة، أراد أن يبرئه من دعمه الغير مباشر للعسكري، أو في أفضل الأحوال سكوته على جرائمهم.

إزاي؟ الأسواني جعل لكل مواقف البابا السابقة سبب واحد، وهو أنه مسؤل عن المسيحيين وعن مصر، فإضطر إلى ذلك علناً، لكن قلبه كان مع الثورة مباركاً لها.

طب ما يمكن صحيح؟ يا صديقي إحنا بشر، لا نعرف ما تخبئ القلوب، وإنما نحكم على ما تبدي الوجوه والألسن والأيدي، ومنهج علاء الأسواني منذ بدأت في القراءة له هو الحكم والعمل على الظاهر وليس الباطن.

طب ليه بيغير منهجه دلوقتي؟ لأنه بدأ بالكيل بمكيال جديد، مكيال خاص بالبابا، ومكيال البابا عنده يسع غيبيات القلوب ويتغاضى عن ما أدركته الأبصار والعقول!

لو إستخدمنا مكيال الأسواني الجديد سنبرئ الجميع، قاتلي الثوار، مهادني المجلس، عاقدي الصفقات، أنا ممكن أبرئ مبارك والعادلي وسرور والشريف بنفس المكيال ده على فكرة، وكله يدخل الجنة ويا دار ما دخلك شر!

طب وإحنا مالنا، الجنة لله، يُدخِلُها من يشاء! يا عزيزي معك حق، الجنة لله ولا حكم لنا فيها او عليها، ولكن ما يعنيني هي الدنيا. فإن كنا سنحكم هكذا أحكام ونعطي هكذا مبررات للمتخاذلين، فليس لنا أن نتوقع سوى المزيد من التخاذل من الجميع (ما إحنا أوجدنا أسباب زي الفل للتخاذل)، ونتوقع ظهور مناصرين جدد للظلم علناً ولهم في مكيال الأسواني (التفصيل) متسعاً ومخرجاً من بعد ذلك إن أراد الله للحق أن يعلو.

شكلك بتكره الأسواني! يا أخي، ما دخل كره أو حب في الحكم على موقف وفكرة؟! أنا أقرأ للأسواني منذ سنوات، ومن أشد المعجبين به وبجرأته في الحق، وكنت في ندوة له منذ أيام ورأيته فيها مبدعاً كعادته، لكن هنا لا منطق له، نقطة ومن أول السطر!!!

يا عزيزي، ويا صديقي، ويا أخي، ويا وطني الذي لا أريد له سوى الرفعة، ولا أراه يستحق سوى الأفضل، إعدلوا، فلن تقوم لنا قائمة سوى بالعدل والحق. إنفضوا عنكم الموازين المختلفة، وأجعلوه ميزاناً واحداً، ومكيالاً ثابتاً مع أصدقائكم ومن تحبون قبل أعدائكم ومن تكرهون. قَوِموا المخطئ وإن كان ذي قُربى وساندوا المُصيب وإن كان معكم على شقاق.

ملحوظة: بعد كتابة هذه التدوينة، ومشاركتها عل الصفحة الرسمية لعلاء الأسواني على الفيس بوك، تم حذف المشاركة من قبل القائمين على الصفحة وتم طردي منها ومنعي من المشاركة فيها مستقبلاً.

دائماً ما يذيل الأسواني مقالاته بعبارة “الديموقرطية هي الحل” ، لكن يبدو أن للديموقراطية أيضاً ألف مكيال ومكيال!!!


ملحوظة جديدية: كنت في ندوة للأسواني الآن، وأخبرته بأمر حذف مشاركتي وطردي، وقبل أن أكمل كلامي، إعتذر الرجل بشدة، وأوضح أن من فعل ذلك هم مديري الصفحة مع أنه نبه عليهم من قبل بأن لا يحذفوا نقداً. شكراً لمن عهدته دوماً مناصراً لإختلاف الأراء، وأرجوا أن يأتي يوماً يتحرك الناس في الإتجاه الصحيح دون تنبيهاً من أحد. الديموقراطية هي الحل. 

عايز أتعلم…

أضف تعليقاً

كتبت هذه القصيدة في ديسمبر ٢٠١٠. هل سيأتي ديسمبر ٢٠١٢ ونحن مازلنا نحاول التعلم؟؟

عايز أتعلم شوية حاجات

شوية حروف تفتح بِبَان الممنوعات

ممنوع الكلام ممنوع الإعتراض

ممنوع النقاش ممنوع الإفتراض

ممنوع التحليل لو النتيجة مش زي المعطيات


هو كله ممنوع إلا السكات؟

طب لأ بقى هتعلم كل الحاجات!


أنا الي أقرر إمتى وإزاي وفين

إوعى تغرك شوية العفرة الي على الجبين

أنا صحيح عزيز قوم ذل

لكن مش راح أطلب الرحمة من خلق

أنا الي هربط وأنا الي هحل

انا الي كلامي في الآخر هيكون صدق


أنا الي باقي وراسخ في الغيطان

هما؟ هما نايمين في ريش نعام

ناعم صحيح لكن فين الجذور

فين الخُضْرَة والأغصان


هَتْعَلِّم أعلم ولادي إن إحنا الأصول

إحنا الي كنا بِنْلَبي وامُعتصِماه

وإحنا الي كنا بنفكر في الحلول

يمكن مش إحنا دلوقتي الي كُنَّاه

لكن دي آلاف السنين بتجري في العروق

ودول..دول سَنَتين، عَشْرِتين، ولا حتى مِتين

صحيح عملوا فينا شوية فروق

لكن الدَهَب حتى لو طَوِّس، هتمَيِزُه العين


إوعى تنسى يا عبد الرحمن إن دينك دين حقوق

وإن جُدودك إخناتون والفاروق

رَكِز ياإبني، الفاروق، مش فاروق

إوعى يقولولك الفنان

ما إنت عارف هيحاولوا يلخبطوا الكلام


عايزين يِنَسُّوك العِزة والمجد والرجولة

ويفهموك إن الشطارة في الهَوان


إيه ده! هو مش شاطر يعني حرامي؟

طب لو شاطر وأَشْطَر، مين فيهم الأَشَّر قُدامي؟!

شُفت بقى إزاي لخبطولي الكلام!


النصب بقى إستثمار

الرشوة بقت إكرامية

الربا بقى ربح تجار

والقتل…حتى ده مَلوش دِيَّة


قول يا إبني ورايا من الأول…

ألف، أَغلىَ حاجة عندي كرامتي

باء، بلادي أفديها بالمال والنفس والعَيِّل

تاء، تِغُور الحياة من غير حُرية

ثاء، ثمرة أزرعها وأحصدها بإرادتي

جيم، جُموع الناس هتُأمُر مش هتتسول

الحروف كتير، روح يا عبد الرحمن يا إبني كمل…

جُحرُ الفسادِ العفن

أضف تعليقاً

جُحرُ الفسادِ العَفِن

وإن كانت الجَواهِر تملؤهُ

وإن كان بالزَهرِ مُختَفٍ

فَحُرُ الأيادي لن تَقربُهُ


كَيف لكَيِّسٍ فَطِن

أن يَدخُل لِوَحشٍ مَخبَؤهُ

أيُرْجى من ذِئبٍ نَهِم

أن يَغدُوَ هو مُنقِذُهُ


أرأيتم إن ذَهبتم وأنتَخَبتُم

ثم عُدتم بالظُلمِ والبُكاءِ تَجْهَرون

تشكوُنَ من إئتَمَنتُم

أرأيتم أن يَهُبُّوا لكُم مُنصفون


بل حينها يُمْتَهَن

كلُ مُناصرٍ لحقوق

وسَيُصبِحُ الوَطَن

لأُجَرائِهم مَملوك


لا تشتروا بالثورة الوعود

فالباغي لا يَعود، وإن عُلِّقَت الآمال

ولن تُشْفى مِصرُ بالورود

ولكن بِوَثبَةِ الأُسُود، وعِزَّةِ الرجال

Older Entries